رئيس_الدولة

رئيس_الدولة

الإمارات لحقوق الإنسان تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن مدان في قضية تنظيمالإخوان الإرهابي - صحيفة الاتحاد

5/17/2019

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس_الدولة العفو عن مدان في قضية تنظيم 'الإخوان' الإرهابي للتفاصيل: مصدرك_الأول

وقالت إن" القرار يؤكد أسمى المبادئ الحقوقية والإنسانية، التي تكفل لأي متجاوز للقوانين أن تمحى هذه التجاوزات وأي أثر لها، بمجرد عودة الفرد عن خطئه، وتشجيعاً له للعودة للانخراط من جديد في المجتمع، ليكون أحد أفراده المنتجين الذين يعززون نموه وتطوره".

اقرأ أيضاً: «الإمارات لحقوق الإنسان» يطلق استراتيجية التسامح

اقرأ أكثر: صحيفة الاتحاد

sosowfa

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن أحد المدانين في قضية التنظيم السري ثمنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عفو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' عن المواطن عبدالرحمن بن صبيح السويدي المدان في قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين الإرهابي وذلك بعد أن أعلن توبته وتبرأ من بيعته للتنظيم وأن لا بيعه إلا

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن أحد المدانين في قضية التنظيم السري ثمنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عفو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'، عن المواطن عبدالرحمن بن صبيح السويدي المدان في قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين الإرهابي وذلك بعد أن أعلن توبته وتبرأ من بيعته للتنظيم وأن لا بيعه إل

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن أحد المدانين في قضية التنظيم السري دبي في 17 مايو / وام / ثمنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عفو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' عن المواطن عبدالرحمن بن صبيح السويدي المدان في قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين الإرهابي وذلك بعد أن أعلن توبته وتبرأ من بيعته للتنظيم وأن لا بيعه إلا البيعة الشرعية لرئيس الدولة. ووصفت الجمعية في بيان لها قرار العفو الصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة بالقرار الأبوي الذي يمثل أسمى معاني العفو عند المقدرة خاصة وأن القرار تزامن مع عام التسامح الذي اتخذته الدولة شعارا لعام 2019 ويرسخ معاني العفو والرحمة الأبوية وحسن الظن بهم عند عودتهم عن خطئهم وإعلانهم التوبة عنه .. كما يرسخ لمبادئ الترابط المجتمعي الذي يتميز به المجتمع الإماراتي وخاصة بين القيادة والشعب مؤكدا على مبادئ المحبة والعفو والتسامح. وقالت إن القرار يؤكد أسمى المبادئ الحقوقية والإنسانية التي تكفل لأي متجاوز للقوانين أن تمحى هذه التجاوزات وأي أثر لها بمجرد عودة الفرد عن خطئه وتشجيعاً له للعودة للانخراط من جديد في المجتمع ليكون أحد أفراده المنتجين الذين يعززون نموه وتطوره. وأكدت الجمعية في بيانها أن التسامح والعفو يعد من السمات الثابتة لدولة الإمارات، التي طالما عفت وتجاوزت عن أخطاء كل من أقر بخطئه وصحح مساره وفكره ..مشيرة إلى أن العفو متاح دائماً لمن يعود إلى الثوابت الوطنية والدفاع عن مصالح الدولة والحفاظ عليها، ويعلن توبته من الفكر الضال. وتحرص دولة الإمارات على احتضان كافة أبنائها الذين يراجعون أنفسهم، ويصححون مواقفهم وتوجهاتهم التي كانت تضر بمصلحة الوطن ولم تغلق الباب أمام من يعود إلى رشده، ويكتشف خبث المخططات الإخوانية التي تستهدف الدولة ومصالحها.

المجلس الدولي لحقوق الإنسان يفتش عن

منظّمات تشكو «الحمدين» لمنعه القطريين من الحج والعمرة تقدمت ثلاث منظمات حقوقية، بشكوى دولية جديدة أمام كل من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان meshaluk صياغة الخبر غريب نوعا ما. عجزت افهمه حسبي الله ونعم الوكيل فيهم ☆ ☆☆☆☆☆☆☆

زوجة الشيخ طلال آل ثاني تكشف معاناة زوجها بالسجون القطرية كشفت السيدة أسماء أريان، زوجة الشيخ طلال آل ثاني حفيد مؤسس قطر، تفاصيل معاناة زوجها والعائلة من جراء سياسات النظام القطري، الذي قالت إنه يدعي زورا احترامه لحقوق الإنسان.وفي مؤتمر صحفي في مدينة جنيف السويسرية، الأربعاء، وجهت أريان رسالة إلى زوجها السجين في

الشؤون الإسلامية تنظم ملتقى الإمارات وطن التسامح ابوظبي في 14 مايو / وام / نظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف وبالتعاون والتنسيق مع برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة 'حفظه الله' ملتقى 'الإمارات وطن التسامح' الذي يعد منصة تفاعلية جمعت بين مؤسسات مختلفة بمجالاتها واختصاصاتها تناولت أهم بنود وثيقة الاخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك. حضر الملتقى سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة، وسعادة محمد سعيد النيادي، مدير عام الهيئة، وعدد من رؤساء المؤسسات المعنية في الدولة وجمهور كبير من الشؤون الإسلامية ورجال التربية والتعليم والإعلام. وتمحور الملتقى في ثلاث جلسات ..الأولى بعنوان 'الإرهاب ووسائل الترويج له وسبل مواجهته' وناقش خلالها المحاضرون تحريم الأديان للإرهاب ونبذها له إذ استعرض الدكتور لمرابط أحمد محمد الأمين من العلماء الضيوف مظاهر العنف والإرهاب منذ بدء الخليقة ..ثم تحدثت شمة الظاهري عضو مجلس الامارات للإفتاء، مدير إدارة الفتوى في الهيئة، حول الطرق الحديثة في الترويج للإرهاب عبر وسائل الإعلام، مفصلة استغلال الجماعات المتطرفة لشبكات التواصل والاعلام الرقمي لترويج أفكارها وتجنيد اتباعها فكانت هذه الشبكات هي دائرتها الاستراتيجية الأولى في اجتذاب المتطرفين وتجييشهم. وجاءت الجلسة الثانية تحت عنوان 'ترسيخ مفهوم المواطنة الكاملة' وقد تحدث فيها كل من الدكتور الحسن السكتاني من العلماء الضيوف متناولا محور مفهوم المواطنة من منظور شرعي بينما تحدث الدكتور جابر علي الحوسني ، مدير مركز البحوث والدراسات القضائية بأبوظبي عن قانون التمييز والكراهية ودوره في تحقيق الامن المجتمعي والمواطنة الكاملة، كما تحدثت في هذه الجلسة الواعظة في الهيئة سلمى عبدالله العيدروس عن السيرة والمسيرة وصناعة المواطنة الكاملة التي رسخها في المجتمع القائد المؤسس الشيخ زايد 'طيب الله ثراه' مستدلة على نهجه بعدد من الروايات والمواقف والمبادرات التي أصبحت مثالا يحتذى للقادة وللشباب وللمواطنين كافة. أما الجلسة الثالثة فقد خصصت لحقوق المرأة والطفل باعتبار الاسرة المحضن الأول للتربية على التسامح وقبول الآخر، إذ بسطت الدكتورة لينا محمد الحمصي وهي من العلماء الضيوف القول في حقوق المرأة والطفل في الإسلام، فيما تحدثت الخبيرة في مؤسسة التنمية الاسرية الدكتورة بنه بوزبون عن الجوانب النفسية والبيئة التي ينشأ فيها الأطفال لتنمية الم

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن أحد المدانين في قضية التنظيم السري دبي في 17 مايو / وام / ثمنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عفو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' عن المواطن عبدالرحمن بن صبيح السويدي المدان في قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين الإرهابي وذلك بعد أن أعلن توبته وتبرأ من بيعته للتنظيم وأن لا بيعه إلا البيعة الشرعية لرئيس الدولة. ووصفت الجمعية في بيان لها قرار العفو الصادر عن صاحب السمو رئيس الدولة بالقرار الأبوي الذي يمثل أسمى معاني العفو عند المقدرة خاصة وأن القرار تزامن مع عام التسامح الذي اتخذته الدولة شعارا لعام 2019 ويرسخ معاني العفو والرحمة الأبوية وحسن الظن بهم عند عودتهم عن خطئهم وإعلانهم التوبة عنه .. كما يرسخ لمبادئ الترابط المجتمعي الذي يتميز به المجتمع الإماراتي وخاصة بين القيادة والشعب مؤكدا على مبادئ المحبة والعفو والتسامح. وقالت إن القرار يؤكد أسمى المبادئ الحقوقية والإنسانية التي تكفل لأي متجاوز للقوانين أن تمحى هذه التجاوزات وأي أثر لها بمجرد عودة الفرد عن خطئه وتشجيعاً له للعودة للانخراط من جديد في المجتمع ليكون أحد أفراده المنتجين الذين يعززون نموه وتطوره. وأكدت الجمعية في بيانها أن التسامح والعفو يعد من السمات الثابتة لدولة الإمارات، التي طالما عفت وتجاوزت عن أخطاء كل من أقر بخطئه وصحح مساره وفكره ..مشيرة إلى أن العفو متاح دائماً لمن يعود إلى الثوابت الوطنية والدفاع عن مصالح الدولة والحفاظ عليها، ويعلن توبته من الفكر الضال. وتحرص دولة الإمارات على احتضان كافة أبنائها الذين يراجعون أنفسهم، ويصححون مواقفهم وتوجهاتهم التي كانت تضر بمصلحة الوطن ولم تغلق الباب أمام من يعود إلى رشده، ويكتشف خبث المخططات الإخوانية التي تستهدف الدولة ومصالحها.

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن أحد المدانين في قضية التنظيم السري ثمنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عفو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' عن المواطن عبدالرحمن بن صبيح السويدي المدان في قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين الإرهابي وذلك بعد أن أعلن توبته وتبرأ من بيعته للتنظيم وأن لا بيعه إلا

'الإمارات لحقوق الإنسان' تشيد بقرار رئيس الدولة العفو عن أحد المدانين في قضية التنظيم السري ثمنت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان عفو صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'، عن المواطن عبدالرحمن بن صبيح السويدي المدان في قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين الإرهابي وذلك بعد أن أعلن توبته وتبرأ من بيعته للتنظيم وأن لا بيعه إل

الاتحادية العليا تصدر حكماً على مدان في قضايا أمنية - صحيفة الاتحاد

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

17 مايو 2019, الجمعة أخبار

الاخبار السابقة

قتيل في حادث جديد لسيارة تستخدم نظام القيادة الذاتية

الخبر التالي

نهيان بن مبارك يشهد جلسة ضمن برنامج 'تقهوى معانا'
قتيل في حادث جديد لسيارة تستخدم نظام القيادة الذاتية نهيان بن مبارك يشهد جلسة ضمن برنامج 'تقهوى معانا'