الأمم المتحدة وروسيا تنددان بتصريحات نتنياهو بشأن غور الأردن

12.9.2019

الأمم المتحدة وروسيا تنددان بتصريحات نتنياهو بشأن غور الأردن للتفاصيل: مصدرك_الأول

وعلى الصعيد نفسه، أعرب أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة عن بالغ قلقه إزاء ما جاء في بيان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والذي أعلن فيه اعتزامه ضم أراض من الضفة الغربية في حالة فوزه بالانتخابات.

واعتبر غوتيريش، في بيان له الليلة الماضية ألقاه المتحدث الرسمي باسمه ستيفان دوجاريك، هذه الخطوات الإسرائيلية، إذا نفذت، بمثابة انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي، وستتسبب بتدمير جهود إعادة إحياء المفاوضات والسلام الإقليمي، ومن شأنها أن تقوض بشدة حل الدولتين.

اقرأ أكثر: صحيفة الاتحاد

تنديد استنكار شجب الفاظ ممجوجة تفوح من حروفها رائحة هزيمة الامة وذلها واسرائيل كالديناصور ابتلعت فلسطين من البحر الى النهر وهاهم الفلسطينييون معاهدين باوسلو للصهاينة واعلامهم ترفرف في العواصم العربية يا اخي دعوا الشعوب تموت بكرامة الشهادة ولا تموت جوعا وقهرا

ردود فعل عربية رافضة لعزم نتنياهو ضم غور الأردن

نتنياهو يتوعد بتهويد غور الأردن وشمال البحر الميت«الوزاري العربي» يدين «إسرائيل».. والأمم المتحدة تحذر من تدمير السلام نتنياهو يتوعد بتهويد غور الأردن وشمال البحر_الميت صحيفة_الخليج

الإمارات تستنكر بشدة تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة الغربيةعبرت الإمارات العربية المتحدة عن استنكارها الشديد ورفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي - بنيامين نتنياهو-

الإمارات تستنكر بشدة تصريحات نتنياهو بشأن ضم أراض من الضفة الغربيةأبوظبي في 11 سبتمبر / وام / عبرت الإمارات العربية المتحدة عن استنكارها الشديد ورفضها القاطع لما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي - بنيامين نتنياهو- عن ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل في حال فوزه بالانتخابات. وصرح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي أن هذا الإعلان يعتبر تصعيدا خطيرا ينتهك كافة المواثيق والقرارات الدولية ويعبر عن الاستغلال الانتخابي في أبشع صوره دون أدنى اعتبار لشرعية القرارات الدولية أو أدنى اهتمام بتقويضه للمساعي الحميدة التي يقوم بها المجتمع الدولي للوصول إلى حل سلمي للقضية الفلسطينية. وأكد سموه أن هذا الإعلان الانتخابي وغير المسؤول يهدد بتقويض جهود المجتمع الدولي السياسية وعبر عقود طويلة لإيجاد حل منصف وعادل للقضية الفلسطينية مؤكدا على مركزيتها للعرب والمسلمين. كما أكد سموه ترحيب دولة الامارات واستجابتها الفورية لدعوة المملكة العربية السعودية بعقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي لبحث هذا التصعيد الخطير ووضع خطة تحرك عاجلة مضيفا أن المسؤولية مشتركة في التصدي لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي الانتخابي وأن المجتمع الدولي مطالب باتخاذ ما يلزم من إجراءات تجاه هذا التطور الخطير. - مل - للاستهلاك الاعلامي وتبادل ادوار بين دول التطبيع JALHARBISKY ايش الشجاعة هذة................. ..... ..... .... ..... ...........الترجمة. عليكم AnwarGargash

مجلس التعاون الخليجي يدين إعلان نتنياهو نيته ضم أجزاء من الضفةأدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن نيته ضم أراض من الضفة الغربية

البرلمان العربي يُدين تصريحات نتنياهو بشان ضم أراضِ من الضفة الغربية المحتلةالقاهرة في ١١سبتمبر / وام / أعرب الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي عن إدانته ورفضه القاطع للتصريحات العدوانية والمتغطرسة لرئيس وزراء القوة القائمة بالاحتلال / إسرائيل / بشأن عزمه ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة 1967م، وفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت في حال فوزه في الانتخابات القادمة. واكد في بيان اصدره اليوم- أن هذه التصريحات المرفوضة تمثل تهديداً خطيراً للأساس الذي قامت عليه عملية السلام وتنسف حل الدولتين، وهي استمرار لسياسة التصعيد المُتعمّد والتحدي السافر للمجتمع الدولي، وضرب بعرض الحائط لميثاق الأمم المتحدة، وخرق فاضح للاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية، وانتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي. وحمل رئيس البرلمان العربي حكومة الإحتلال نتائج وتداعيات هذه التصريحات الخطيرة التي تؤجج الصراع وتزيد التوتر وتُعرّض الأمن والسلم الدوليين للخطر، وتأتي استمراراً لسياسة القوة القائمة بالاحتلال / إسرائيل / الاستيطانية التوسعية ومحاولتها البائسة لفرض سيادة إسرائيلية زائفة بالقوة الجبرية. وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي بتحمل مسؤلياته والتحرك الفوري لاتخاذ إجراءات حاسمة وفاعلة على أرض الواقع ضد القوة القائمة بالاحتلال / إسرائيل / لوقف سياستها التوسعية -المرفوضة والمُدانة- في الأراضي العربية، ومطالبتها باحترام ميثاق الأمم المتحدة والالتزام بقرارات الشرعية الدولية، كما طالب الدول والمنظمات الإقليمية والدولية بمراجعة علاقاتها مع دولة مستمرة في الانتهاك الصارخ للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وتمارس الترهيب والتهجير والقتل والعنصرية والتطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، وتجريم ما تقوم به من احتلال للأراض العربية وانتهاك للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. وأكد الدكتور مشعل السُّلمي إن البرلمان العربي يتواصل بشكلٍ مباشر مع البرلمانات الإقليمية والوطنية والمنظمات الدولية للتصدي لسياسة القوة القائمة بالاحتلال الغاشمة، وفضح ممارساتها التي أصبحت مُدانة ومعزولة. ودعا شعوب العالم إلى تكثيف حملات المقاطعة للقوة القائمة بالاحتلال على كافة المستويات حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من الحصول على حقه الثابت في إقامة دولته الوطنية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967م وعاصمتها مدينة القدس.

اكتب تعليق

Thank you for your comment.
Please try again later.

أحدث الأخبار

أخبار

12 سبتمبر 2019, الخميس أخبار

الاخبار السابقة

مصنّعون: خفض التكاليف التشغيلية التحدي الأكبر أمام «القطاع»

الخبر التالي

«إحصاء الشارقة» تنجز مسح الباحثين عن عمل