مقال

مقال

اقتصاد مزارع المياه!

#مقال: اقتصاد مزارع المياه! بقلم: مناهل ثابت @manahelthabet #البيان_القارئ_دائما

30/07/2021 07:31:00 ص

مقال : اقتصاد مزارع المياه! بقلم: مناهل ثابت manahelthabet البيان_القارئ_دائما

غالباً ما ينصرف الذهن في موضوع مزارع المياه نحو الشكل الذي يبدو مألوفاً نوعاً ما وهو الزراعة في الماء وبدون استخدام التربة وتسمى بالزراعة العمودية.

30 يوليو 2021غالباً ما ينصرف الذهن في موضوع مزارع المياه نحو الشكل الذي يبدو مألوفاً نوعاً ما وهو الزراعة في الماء وبدون استخدام التربة وتسمى بالزراعة العمودية، وهو شكل اقتصادي للمياه أكثر من الطرق التقليدية الاقتصادية في الزراعة مثل التقطير والري وغيرها.

رئيس الدولة يعتمد التشكيل الوزاري الجديد للحكومة الاتحادية أول طبيبة متخصصة في الطب الإشعاعي الجنائي على مستوى الشرق الأوسط التشكيل الوزاري لحكومة الإمارات

لكنّ ما أريد الحديث عنه هنا شيئاً مختلفاً تماماً عن ذلك الشكل وليس للعنوان أي علاقة به، حيث إن مزارع المياه التي أقصدها هي مجال جديد كلياً ويمكن القول بأنه أحد مجالات العلم والاقتصاد المستقبلية المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بصناعات وعلوم التنمية المستدامة.

لقد ظل المبتكرون طيلة العقود الأخيرة الماضية يبحثون عن حل جديد ومستدام ومغاير للحصول على المياه بدون الطرق التقليدية المألوفة، ولعل بعضهم أخيراً ومع ازدهار التكنولوجيا قد اهتدوا إلى إجابة حول ذلك، وهي أن الحل موجود في الهواء، حيث يمكن الحصول على المياه من الهواء باستخدام الطاقة الشمسية، ولا حاجة للكهرباء ولا حاجة إلى شبكة ولا إلى بنية تحتية، إنها طريقة مكتفية ذاتياً تماماً. headtopics.com

من هنا يمكن تعريف مزارع المياه بأنها عبارة عن حقول تنتشر فيها العديد من ألواح الطاقة الشمسية المدمجة والمتخصصة في تحويل الهواء إلى ماء، حيث تقوم ألواحها الشمسية بالعمل على تشغيل مروحة لسحب الهواء الذي ينتقل داخل الجهاز عبر مادة تشبه الاسفنج تحبس بخار الماء. وأثناء ذلك، يضاف المغنيسيوم والكالسيوم إلى الماء لتحسين مذاقه وتوفير الفوائد الصحية الممكنة، وهذا يعني في النهاية إمكانية إنتاج مياه الشرب المعدنية من الهواء بطاقة متجددة ومن دون نفايات، وتسمى هذه التقنية بالـ«هيدروبانلز».

أما اقتصاد مزارع الماء فيمكن التنبؤ بأنه أحد اقتصادات المستقبل التي ستفتح آفاقاً جديدة وتفتح الباب لسوق استثماري جديد وتوفر الكثير من فرص العمل. بالإضافة إلى ذلك فإن مجال زراعة الماء كفيل بتغيير جذري للاقتصاد الزراعي وتحول نوعي في جودة المحصول وسبب رئيسي في توفير الأمن الغذائي وليس فقط على الصعيد الزراعي ولكن تضمن مزارع المياه حلولاً جذرية لمشكلات المناخ والبيئة الناتجة عن استنزاف المياه من باطن الأرض وسيكون هناك صناعات منفصلة قائمة عليها، إنه مجال جديد يتطلب إنشاء جيل من الشباب لاقتحامه وسيوفر هذا المجال فرصاً للعمل وأسواقاً كثيرة وفرصاً استثمارية ومشاريع قد تتحول في محورها لمشاريع جيوسياسية وبإمكان أي دولة تعاني من تصحر زراعي أن تقتحم مجال الإنتاج الزراعي المائي،

فمثل هذه التقنية هي وليدة الحاجة وتشبه معالجة اليابان لحاجتها للمواد الخام لصناعة السيارات التي لا توفرها مواردها الطبيعية وتشبه معالجة السويد لحاجتها للطاقة لاستخدامها في التدفئة فاستثمرت في النفايات.أخيراً يمكن القول إن مدينة دبي من أوائل مدن العالم والتي تقام فيها مزارع الماء، حيث تقوم شركة «سورس»، التي تقيم أكبر مزرعة مياه لها في دبي بإنتاج يصل إلى 1.5 مليون لتر من الماء كل عام. وللحديث بقية.

اقرأ أكثر: صحيفة البيان »

اللا مستحيل لغة إماراتية وضع حروفها زايد

الحوار مع معالي الدكتور مانع سعيد العتيبة، له قيمة وطنية وتاريخية وأدبية، في الوقت نفسه، فهو أحد أهم الشخصيات الإماراتية التي جمعت بين العمل الدبلوماسي والاهتمام الإبداعي، ارتبط بعلاقة قريبة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،

manahelthabet 'مزارع المياه التي أقصدها هي مجال جديد كلياً ويمكن القول بأنه أحد مجالات العلم والاقتصاد المستقبلية المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بصناعات وعلوم التنمية المستدامة'. جملة مهمة في تعريف هذا الاقتصاد النوعي او الصناعة النوعية التي قد تنشأ في المستقبل manahelthabet تنتج كميات قليلة من المياه لا يعتمد عليها مصدرا للشرب أو الري بالحالات العادية،إذ يمكن بسهولة إنتاج كميات كبيرة من المياه بالوسائل المعتادة من الآبار أو أنظمة المعالجة والتحلية، كما أنها عالية تكاليف الإنشاء وتحتاج لمساحات كبيرة وشبكات التوزيع، ولحداثتها لا يعلم مشاكلها التشغيلية

بلدية مدينة العين تطبق تقنية استخلاص الماء من الهواءالعين في 29 يوليو / وام / بدأت بلدية مدينة العين بتطبيق نظام تقنية استخلاص الماء من الهواء عبر توزيع 6 أجهزة في مناطق متفرقة من مدينة العين ، و يقوم النظام التقنية على استخراج المياه العذبة بإمداد مستمر مستمدة من رطوبة الهواء و من دون استخدام المياه الجوفية و المحلاة ، مما يساهم في الحفاظ على المياه و الموارد الطبيعية . و يتميز جهاز استخلاص الماء من الهواء بإعادة تدوير و توليد و فلترة و تنقية المياه و استخلاص مياه عذبة من الهواء و يتبع معايير الاستدامة حيث أنه صديق للبيئة و لا تنتج عنه أي نفايات و يساعد في تنقية الهواء من البكتيريا و تعديل الرطوبة ، كما أنه محدود الاستهلاك للكهرباء و لا يحتاج لعمليات صيانة كثيرة . و أكد المهندس سلطان أحمد المصعبي مدير المشروع أن النظام يسهم تصميمه في خفض الاعتماد على المصادر الطبيعية للمياه كالطبقات الجوفية ، و كذلك لا يعتمد على نظم تحلية المياه التي تعد باهظة التكلفة و تستهلك الكثير من الطاقة ، و يعتبر النظام مصدر مستدام للمياه النقية المفلترة بشكل مستدام و صديق للبيئة و يحد من كمية المياه المعدنية المعبأة في الزجاجات البلاستيكية . و أضاف المصعبي أن تقنية استخلاص الماء من الهواء تساعد في خفض الانبعاثات الكربونية حيث تعتبر مصدر مستدام لمياه الشرب دون الحاجة للخدمات اللوجستية، كما أن هذه التقنية تساهم في إدارة الأزمات و الكوارث من حيث توفير مورد مضمون للمياه النقية عند حدوث الكوارث و الأزمات و يساهم النظام في إضافة حلول لقضية الأمن المائي في الدولة ، و يعتبر من الابتكارات المحفزة في مجال الزراعة لتحسين الأمن الغذائي . ممتاز تقنية المستقبل والامارات ومنطقة الخليج عموما تحتاج إلى ذالك . وتر جين شركة اسرائيلية رائدة وهذا ثمرة التعاون عبروشركة الظاهرة

محمود عوض: بحثت عن الآثار في القدس مقابل 25 قرشاً | صحيفة الخليجحضر إلى أبوظبي قبل 53 عاماً، وكان حلمه أن يصبح رجل أعمال ويؤسس شركات ذات إنتاجية تعود بالنفع على أفراد المجتمع، فوجد الإمارات أرض الأحلام والفرص والتي حولت أحلامه إلى وقائع ملموس بامتلاك أكبر شركات متخصصة في صناعة وتجهيز سيارات الإسعاف والإطفاء ومعدات مكافحة الحرائق ومحطات تحلية المياه، إلى أن أصبحت منتجات شركاته تصدر من الإمارات إلى 40 دولة في العالم بما فيها أمريكا الجنوبية.